ما هي السورة التي تحفظ الإنسان من كل شر

ما هي السورة التي تحفظ الإنسان من كل شر
(اخر تعديل 2024-05-12 16:07:26 )

يبحث المسلم عن ما هي السورة التي تحفظ الإنسان من كل شر حتى يواظب عليها، مما يساعده على تخطي الأزمات والعقبات التي تثقل كاهله، لذلك سنتطرق من خلال هذا المقال للسور القرآنية التي تبعث في النفس الطمأنينة والسكون والحماية من الهموم، بالإضافة إلى توضيح فضل السورة المذكورة.

ما هي السورة التي تحفظ الإنسان من كل شر

يوجد سور كُثر في القرآن الكريم تبعث الآمن والطمأنينة عند قراءتها بيقين، منها ما يلي:

  • سورة البقرة تتضمن أعظم آية وهي آية الكرسي، ويستحب قراءتها للتحصن من مكائد الشيطان.
  • قراءة سورة الملك كل ليلة قبل النوم وقاية من عذاب القبر حيث تشفع لقارئها في القبر.
  • كما أن المداومة على قراءة سورة الكهف كل جمعة تمنح من يقرآها نور في وجهه حتى الجمعة القادمة، بالإضافة إلى أن قراءة العشر آيات الأولى تعصم من فتنة الدجال.
  • سورة ياسين من السور القرآنية التي حثنا رسولنا عليه الصلاة والسلام على قراءتها بنية قضاء الحاجة، لذلك يستحسن أن تكون ورد يومي لكل مسلم.
  • كما أن سورة الفتح من السور المستحب قراءتها، وذلك لأنها نزلت على النبي -صلى الله عليه وسلم- لتبشره بفتح مكة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع تشغيل سورة البقرة بالبيت

آيات تحفظ الإنسان من كل مكروه

عند البحث عن ما هي السورة التي تحفظ الإنسان من كل شر نجد أن القرآن الكريم ذاخر بمنافع كثيرة للمسلمين، حيث ذكر الرسول عليه الصلاة والسلام فضل آيات محددة تمنع الشر وتجلب الخير لمن يقرأها، وهذا ما نوضحه فيما يلي:

  • “إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40)”.
  • “ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (26)”.
  • “هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ ۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (4)”.
  • “إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَىٰ وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (26)”.
  • “۞ لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا (18)”.

آيات الحفظ من المصائب

ما أعظم التحصن بآيات الله -عز وجل- عند الخوف من حاكم ظالم أو مواجهة كرب عظيم، حيث أن المداومة على قراءة آيات معينة كل يوم يحصن الإنسان نفسه بأمر الله تعالى من كافة الشرور، ويتيقن أن النفع والضر بإذن الله -عز وجل- فقط ولا سلطان لمخلوق عليه، لذلك ننوه عن تلك الآيات فيما يلي:

  • قراءة الآية رقم 51 من سورة التوبة: ﴿قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ﴾.
  • الآية رقم 6 ورقم 56 من سورة هود: ﴿وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا ۚ كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ﴾.
    • ﴿إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ ۚ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ﴾.
  • قراءة الآية رقم 60 من سورة العنكبوت: ﴿وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ﴾.
  • الآية رقم 38 من سورة الزمر: ﴿وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ ۚ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ ۖ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ﴾.
  • كذلك قراءة الآية رقم 2 من سورة فاطر: ﴿مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا ۖ وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾.
  • قراءة الآية رقم 17 من سورة الأنعام: ﴿وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾.

كما أدعوك للتعرف على: فوائد قراءة سورة الفيل 41 مرة يوميا

ما هي السورة المنجية من المصائب؟

كما نعلم أن الدنيا دار ابتلاء لذلك يواجه المسلم في حياته نوائب وعراقيل كل فترة، لذلك علمنا نبينا الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- أن نلتزم بقراءة بعض السور بصورة يومية للتحصين.

قال رسول الله -صلي الله عليه وسلم-: (عشــر تمنع عشـرة: الفاتحة تمنع غضب الله، يّس تمنع عطش القيامة، الدخان تمنع أهوال القيامة، الواقعة تمنع الفقر، الملك تمنع عذاب القبر، الكوثر تمنع الخصومة، الكافرون تمنع الكفر عند الموت، الإخلاص تمنع النفاق، الفلق تمنع الحسد، الناس تمنع الوسواس)، صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

آيات الحفظ من السحر والحسد

تحصين النفس بآيات الذكر الحكيم أمر واجب على كل مسلم، لذلك يوجد الكثير من السور التي تحمي الإنسان عند المواظبة على قراءتها كل ليلة، نوضحها فيما يلي:

  • آية الكرسي في سورة البقرة.
  • سورة يونس من الآية 79 إلى الآية 82.
  • سورة طه من الآية رقم 65 حتى الآية رقم 69.
  • العشر آيات الأولى من سورة الصافات.
  • الإخلاص والمعوذتين.
  • كما يجب الالتزام بالتحصينات النبوية الشريفة التي علمنا إياها رسولنا محمد -صلى الله عليه وسلم- دبر كل صلاة وقبل النوم.

كما يمكنكم الاطلاع على: سبب تسمية سورة العنكبوت بهذا الإسم لذكر

سور قرآنية تمنع الشر أمرنا النبي بالإكثار من قراءتها

جميع سور القرآن الكريم قرائتها تمنع الشر، لكن هناك بعض السور التي أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بقراءتها باستمرار لدرء الشر، ومن هذه السور ما يلي:

  • سورة الفاتحة.
  • سورة البقرة.
  • آية الكرسي في سورة البقرة.
  • نهايات سورة البقرة.
  • سورة آل عمران.
  • سورة الأنعام.
  • سورة الإسراء.
  • سورة الكهف.
  • سورة النور.
  • سورة يس.
  • سورة الدخان.
  • سورة الرحمن.
  • سورة الواقعة.
  • سورة الحشر.
  • سورة الملك.
  • سورة الضحى.

أسئلة شائعة حول سورة تحمي الإنسان

ما هي الآيات الموصى بها للقراءة للحماية؟

يوجد العديد من الآيات الموصى بها للحماية من الشر، مثل آية الكرسي، وآية الحفظ، وآية الشفاء، وسورة الفاتحة، وسورة الإخلاص، وسورة الفلق، وسورة الناس.

هل هناك وقت محدد لقراءة القرآن للحماية؟

يمكن قراءة القرآن للحماية في أي وقت من اليوم، ولكن البعض يفضل قراءته في الصباح والمساء أو قبل النوم للحماية اليومية.

ما هو التأثير المتوقع لقراءة القرآن للحماية؟

قراءة القرآن للحماية يمكن أن تعزز الإيمان وتجلب السكينة والطمأنينة، وتحمي الفرد من الشرور والأذى.

هل يمكن استخدام قراءة القرآن للحماية من السحر والعين؟

نعم، يمكن استخدام قراءة القرآن للحماية من السحر والعين، حيث تكون كلمات الله قوة لصاحبها.

ما هي الطريقة المثلى للاستفادة من القرآن للحماية؟

الاستمرار في قراءة القرآن بانتظام، والبحث عن الحماية في آياته، وتلاوته بخشوع وتدبر لمعانيه، والتوجه إلى الله بالدعاء للحماية من كل شر.